الرئيسية » مبادرات ومشاريع » مبادرات الجمعية » “Seez” شركة لبنانية ناشئة من لبنان إلى دبي .. طموحٌ لا محدود !

“Seez” شركة لبنانية ناشئة من لبنان إلى دبي .. طموحٌ لا محدود !

لا شك أن قطاع صناعة التكنولوجيا في لبنان يعد من القطاعات الأكثر نموا على الرغم من أنه مازال قطاعا ناشئاً ويحتاج الى الكثير من التطور والتقدم … إلا أن وجود شركات ناجحة تقدّم أجود الخدمات التقنية على مستوى المنطقة، جعل من هذا القطاع داعمة أساسية للإقتصاد الوطني ومساهما جيداً في خلق فرص عمل للخرجين الجدد.

ولأن لبنان يمتلك موارد بشرية مبدعة ومميزة مقارنة مع دول المنطقة، يدفعنا ذلك للتفاؤل بمستقبل هذا القطاع، الذي سيكون بدون شك قطاعاً رئيسياً في إقتصادنا الوطني في المستقبل.

ونلقي الضوء اليوم على شركة لبنانية ناشئة تمكنت من التوسع خارج السوق المحلية، ووصلت قيمتها خلال سنة تقريباً إلى أكثر من 2.8 مليون دولار. هذه الشركة تحمل إسم “Seez”، وهي شركة مطورة لتطبيق ذكي خاص بالراغبين في شراء سيارة، ويعمل كصلة وصل ومحرك بحث فائق الذكاء، وقادر على التفاوض تلقائيا مع البائع بدلا من المستخدم، لتحصيل أفضل سعر ممكن.

وللحديث أكثر عن تطبيق “Seez” وميزاته وفوائده، كان لـ”الإقتصاد” مقابلة خاصة مع رئيسة قسم التسويق الإلكتروني في الشركة ملاك كراجة .

ما هو تطبيق “Seez ” ؟ وكيف يفيد المستخدمين ؟

“Seez” هو تطبيق موجود على منصتي “آندرويد” و “iOS”، ومخصص للأشخاص الباحثين عن سيارات للبيع (مستعملة أو جديدة)، ويستخدم التطبيق تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي وما يعرف بالـ “Machine Learning” وهذا ما يساعده على تطوير وتحسين نفسه بنفسه.

فما على المستخدم فعله سوى الدخول للتطبيق والبحث عن نوع السيارة التي يريدها، وطريقة البحث متنوعة، إذ يمكن البحث عبر كتابة نوع السيارة، أو حتى عبر وضع صورة للسيارة التي يرغب بشرائها. وبعد ذلك يقوم الفريق الخاص بنا بعملية بحث مكثفة لطلب المستخدم، وعرض كافة النتائج أمامه. وعند إختيار المستخدم للسيارة التي يريدها، يقوم “Seez R” وهو “ChatBot” – برنامج آلي ذكي قادر على التواصل مع الناس – بعملية التفاوض مع الجهة البائعة، وذلك للحصول على أفضل سعر ممكن للشخص الراغب بالشراء.

إذا “Seez” ليس فقط تطبيقا تقليدياً للبحث عن سيارة للبيع، بل هو صلة وصل بين البائع الموجود على أي منصة إلكترونية، وبين الشخص الراغب بالشراء. كما يتولى مهمة إجراء المفاوضات مع البائع للحصول على أفضل سعر ممكن. وبعد ذلك يمكن للبائع والشاري التواصل شخصيا لإتمام عملية البيع.

والسيارات التي يمكن إيجادها من خلال “Seez” ليست فقط سيارات مستعملة، بل يمكن البحث عن سيارات جديدة كلياً، وهذا الأمر يتم من خلال شراكة بيننا وبين الشركات التي تبيع السيارات الجديدة، وهناك أيضا شراكات مع تجّار سيارات معتمدين لاكثر من شركة في كل من الإمارات والكويت، بالإضافة للسيارات المستعملة التي يعرضها أشخاص عاديين أو معارض للسيارات المستعملة على كافة المنصات الإلكترونية المتاحة.

من هو صاحب فكرة إنشاء وتطوير تطبيق “Seez” ؟ وما الذي دفعه للعمل على هذا المشروع؟

صاحب الفكرة والمؤسس هو الشاب طارق كبريت. والفكرة بدات عندما كان طارق يبحث عن سيارة للبيع، فلفت نظره سيارة معروضة للبيع في الشارع، ولكنه لم يتمكن من معرفة نوع هذه السيارة او إسمها. ومن هنا بدأت فكرة تطوير تطبيق قادر على مساعدة الناس على إيجاد سيارة أو البحث عن سيارة من خلال الصورة. فطوّر تطبيق “Seez” الذي كان بداية عبارة عن منصة تقليدية يمكن من خلالها عرض سيارات للبيع، أو البحث عن سيارة للراغبين في الشراء. ولكن بعد ذلك تم تغيير الفكرة كليا لتصبح “Seez” عبارة عن صلة وصل ومحرك بحث فائق الذكاء، وقادر على التفاوض مكانك كمستخدم لتحصيل أفضل سعر ممكن.

ما هي البلدان التي أصبح تطبيق “Seez” متاحاً فيها ؟ وكم أصبح عدد المستخدمين اليوم ؟

شركتنا تتواجد في أكثر من بلد، حيث لدينا مكتب في بيروت، وآخر في دبي، كما نتواجد أيضا في كل من فرنسا وألمانيا والدنمارك.

أما التطبيق فهو متاح للمستخدمين في كل من الإمارات والكويت، وفي نهاية العام الجاري سيصبح متاحاً للمستخدمين في السعودية.

وتم إطلاق تطبيق “Seez” منذ سنة وشهرين تقريبا، وعدد المستخدمين تخطى الـ 200000 شخص.

هل شاركتم في أي مسابقات خاصة بتسريع الاعمال في البداية ؟

في الواقع لم نكن بحاجة للمشاركة في مسابقات او برامج لتسريع الأعمال، خاصة أن المؤسس يمتلك معرفة وخلفية مميزة في مجال ريادة الأعمال. لذلك بدأنا مباشرة بعملية جمع التمويل للمشروع، وحصلنا على 2.8 مليون دولار. واليوم وصلت قيمة الشركة إلى أكثر من 10 ملايين دولار.

ما هي ألصعوبات التي تواجهونها في السوق اللبناني كشركة ناشئة ؟

لا شك أن الشركات الناشئة عموما في السوق المحلي يعانون من مشاكل تتعلق بالبنى التحتية والإنترنت وغيرها من الامور الأخرى. قد نكون في “Seez” أفضل حالاً بما اننا متواجدون في “Beirut Digital District”، ولكن هذا لا ينفي ضرورة تطوير وتأمين بنى تحتية أفضل وبكلفة أقل لتتمكن الشركات الناشئة من الإنطلاق والإستمرار.

من جهة أخرى هناك صعوبة في لبنان لإيجاد أشخاص موهوبين ومميزين في مجال العمل الخاص بنا، مع العلم أن هذه الأمر بدأ يتحسن مع إتجاه العديد من الطلاب للتخصص والعمل في مجال صناعة التكنولوجيا بشكل عام.

ما هي أهم مشاريعكم المستقبلية ؟ وفي أي بلدان تعتزمون التوسع ؟

التطبيق متاح للمستخدمين في كل من الإمارات والكويت كما ذكرت سابقاً، وفي نهاية العام الجاري سيصبح متاحاً في السعودية، وفي منتصف العام القادم سيكون هناك ثلاثة بلدان جديدة. ونطمح مع نهاية العام 2019 التواجد في 8 بلدان تقريباً.

كما نمتلك مخططاً لتطوير “Seez” بشكل اكبر، وعدم حصره فقط في قطاع السيارات، حيث لدينا رؤية متكاملة لما سيكون عليه التطبيق في المستقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مبادرة خيرية للعمل الانساني في المفرق

عندما تتحد القلوب النقية قبل العقول التى شتتها متاعب الحياة ، لتصبح مصدرا لنشر الانسانية والخير بين الفقراء والضعفاء والايتام ...

.